نتائج بنك وربة – 30 سبتمبر 2019

أعلن بنك وربة نتائج أعماله للشهور التسعة الأولى من العام الحالي، والتي تشير إلى أن صافي أرباح البنك -بعد خصم الضرائب- بلغ نحو 12.1 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 8.1 مليون دينار كويتي للفترة ذاتها من عام 2018، أي أن البنك استمر في أدائه الموجب وتحقيق نمو في أرباحه بنحو 4 مليون دينار كويتي أي نحو 49.4%. ويعود الفضل في النمو، إلى ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية بالمطلق بقيمة أعلى من ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية. وبذلك، ارتفع الربح التشغيلي للبنك بنحو 4.1 مليون دينار كويتي وبنسبة 18.7%، وصولاً إلى نحو 25.9 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 21.8 مليون دينار كويتي لنفس الفترة من العام الفائت.

وفي التفاصيل، ارتفع إجمالي الإيرادات التشغيلية للبنك بنحو 7 مليون دينار كويتي أو نحو 20.2%، وصولاً إلى نحو 41.9 مليـون دينار كويتي مقارنة مع نحو 34.9 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من عام 2018. وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع جميع بنود الإيرادات التشغيلية، أهمها بند صافي إيرادات تمويل الذي ارتفع بنحو 4.4 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 29.2 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 24.8 مليون دينار كويتي. وارتفع أيضاً، بند صافي إيرادات استثمار بنحو 1.6 مليون دينار كويتي، ليصل إلى نحو 8.8 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 7.2 مليون دينار كويتي.

وارتفع إجمالي المصروفات التشغيلية للبنك بقيمة أقل من ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية، إذ بلغ ارتفاع المصروفات نحو 3 مليون أو نحو 22.7%، وصولاً إلى نحو 16 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 13 مليون دينار كويتي، وذلك نتيجة ارتفاع بندَي تكاليف موظفين ومصروفات استهلاك بما مجمله 3.7 مليون دينار كويتي، بينما انخفض بند مصروفات عمومية وإدارية بنحو 762 ألف دينار كويتي. وبلغت نسبة إجمالي المصروفات التشغيلية إلى إجمالي الإيرادات التشغيلية نحو 38.2%، بعد أن كانت نحو 37.4%. وانخفض مخصص انخفاض القيمة بنحو 101 ألف دينار كويتي ليبلغ نحو 13.22 مليون دينار كويتي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت عندما بلغ نحو 13.32 مليون دينار كويتي. وذلك يفسر ارتفاع هامش صافي الربح إلى نحو 28.9% للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، مقارنة بنحو 23.3% للفترة نفسها من العام السابق.

وتشير البيانات المالية للبنك إلى أن إجمالي الموجودات سجل ارتفاعاً بلغ قدره 890.2 مليون دينار كويتي ونسبته 40.6%، ليصل إلى نحو 3.085 مليار دينار كويتي مقابل 2.194 ‏مليار دينار كويتي في نهاية عام 2018. في حين بلغ ارتفاع إجمالي الموجودات نحو 1.113 مليار ‏دينار كويتي أو ما نسبته 56.5%، عند المقارنة بالفترة نفسها من عام 2018 حين بلغ 1.971 مليار دينار ‏كويتي. وارتفع بند مدينو تمويل بنحو  462.2 مليون دينار كويتي أي نحو 28.7%، وصولاً إلى نحو 2.070 مليار دينار كويتي (67.1% من إجمالي الموجودات) مقارنة بنحو 1.608 مليار دينار كويتي (73.3% من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2018. وارتفع بنحو 42.5% أو نحو 617.8 مليون دينار كويتي، مقارنة بنحو 1.452 مليار دينار كويتي (73.7% من إجمالي الموجودات) في الفترة نفسها من عام 2018. وبلغت نسبة إجمالي مدينو تمويل إلى إجمالي الودائع نحو 79.6% مقارنة بنحو 82.6%. وارتفع بند نقد وأرصدة لدى البنوك بنحو 178.5 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 198.5 مليون دينار كويتي (6.4% من إجمالي الموجودات) مقارنة مع نحو 20 مليون دينار كويتي (0.9% من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2018. وارتفع بنحو 142.9 مليون دينار كويتي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، حين بلغ نحو 55.6 مليون دينار كويتي (2.8% من إجمالي الموجودات).

وتشير الأرقام إلى أن مطلوبات البنك (من غير احتساب إجمالي حقوق الملكية) قد سجلت ارتفاعاً بلغت قيمته 873.6 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 45.4%، لتصل إلى نحو 2.797 مليار دينار كويتي مقارنة بنحو 1.924 مليار دينار كويتي بنهاية عام 2018. وحققت ارتفاعاً بنحو 1.006 مليار دينار كويتي أي بنسبة نمو 56.2%، عند المقارنة بما كان عليه ذلك الإجمالي في نهاية الفترة نفسها من العام الفائت، عندما بلغت نحو 1.791 مليار دينار كويتي. وبلغت نسبة إجمالي المطلوبات إلى إجمالي الموجودات نحو 90.7%، بعد أن كانت نحو 90.8%.

وتشير نتائج تحليل البيانات المالية المحسوبة على أساس سنوي إلى أن مؤشرات ربحية البنك قد سجلت أداءً مختلطاً، مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018. إذ انخفض مؤشر العائد على معدل حقوق المساهمين الخاص للبنك (‏ROE‏) إلى نحو 8% مقارنة بنحو 10.6%. وانخفض بشكل طفيف مؤشر العائد على معدل رأسمال البنك (‏ROC‏) إلى نحو 10.79%، مقارنة بنحو 10.84%. بينما ارتفع قليلاً مؤشر العائد على معدل موجودات البنك (‏ROA‏) حين بلغ نحو 0.61% مقارنة بنحو 0.58%، وارتفعت ربحية السهم (‏EPS‏) ‏نحو 4.80 فلس مقارنة بنحو 2.97 فلس. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ الربحية (P/E) إلى نحو 38.9 ضعف مقارنة مع 59.1 ضعف (أي تحسن)، وذلك نتيجة ارتفاع ربحية السهم بنحو 61.6% مقابل ارتفاع أقل لسعر السهم السوقي وبنحو 6.4%. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ القيمة الدفترية (P/B) نحو 1.8 ضعف مقارنة بنحو 2.3 ضعف.