نتائج البنك الأهلي الكويتي 2019

أعلن البنك الأهلي الكويتي نتائج أعماله للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، وأشارت هذه النتائج إلى أن صافي أرباح البنك (بعد خصم الضرائب) قد بلغ ما قيمته 28.8 مليون دينار كويتي، بانخفاض مقداره 13.4 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 31.7% مقارنة بنحو 42.2 مليـون دينار كويتي في عام 2018. ويعزى هذا الانخفاض في ربحية البنك إلى ارتفاع جملة المخصصات بقيمة أعلى من ارتفاع الربح التشغيلي للبنك، إذ بلغ ارتفاع المخصصات نحو 15.4 مليون دينار كويتي وبنسبة 27.5%، في حين ارتفع الربح التشغيلي للبنك بنحو 1.8 مليون دينار كويتي. ويعرض الرسم البياني التالي التطور في مستوى الأرباح الخاصة بمساهمي البنك خلال الفترة (2008-2019):

وفي التفاصيل، ارتفعت جملة الإيرادات التشغيلية إلى نحو 172.5 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 168.8 مليون دينار كويتي، أي إن الإيرادات التشغيلية ارتفعت بما قيمته 3.7 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 2.2%. وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بند صافي إيرادات الفوائد بنحو 5.8 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 127.6 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 121.8 مليون دينار كويتي لعام 2018. بينما انخفض بند صافي أرباح استثمارات في أوراق مالية بنحو 1.8 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 2.1 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 3.9 مليون دينار كويتي. 

وارتفعت جملة المصروفات التشغيلية للبنك بقيمة أقل من ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية وبنحو 1.9 مليون دينار كويتي أو بنسبة 2.9%، لتبلغ نحو 67 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 65.1 مليون دينار كويتي لعام 2018، وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بنود المصروفات التشغيلية جميعها باستثناء بند مصروفات تشغيل أخرى الذي انخفض بنحو 2.3 مليون دينار كويتي. وارتفعت جملة المخصصات بنحو 15.4 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 27.5% كما أسلفنا، لتبلغ نحو 71.6 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 56.2 مليون دينار كويتي. وانخفض هامش صافي الربح إلى نحو 16.7%، بعد أن كان نحو 25% لعام 2018.

وبلغ إجمالي موجودات البنك نحو 4.883 مليار دينار كويتي بارتفاع بلغت نسبته 7.4% وقيمته 334.7 مليون دينار كويتي، مقارنة بنحو 4.548 مليار دينار كويتي في نهاية عام 2018. وسجل بند نقد وأرصدة لدى البنوك ارتفاعاً بلغ قدره 180.9 مليون دينار كويتي ونسبته 25.8%، وصولاً إلى نحو 883.1 مليون دينار كويتي (18.1% من إجمالي الموجودات) مقابل 702.2 مليون دينار كويتي (15.4% من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2018. وارتفع أيضاً، بند قروض وسلف بنحو 189.7 مليون دينار كويتي وبنسبة 6.3%، وصولاً إلى نحو 3.216 مليار دينار كويتي (65.9% من إجمالي الموجودات)، مقابل 3.026 مليار دينار كويتي (66.5% من إجمالي الموجودات) كما في عام 2018. وانخفضت نسبة القروض والسلف إلى ودائع العملاء إلى نحو 82% بعد أن كانت نحو 83.7%.

وتشير الأرقام إلى أن مطلوبات البنك (من غير احتساب حقوق الملكية) سجلت ارتفاعاً بلغت قيمته 320.1 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 8.3%، لتصل إلى نحو 4.192 مليار دينار كويتي مقارنة بنحو 3.872 مليار دينار كويتي بنهاية عام 2018. وبلغت نسبة إجمالي المطلوبات إلى إجمالي الموجودات نحو 85.8% مقارنة بنحو 85.1% في عام 2018.

وتشير نتائج تحليل البيانات المالية، إلى أن جميع مؤشرات الربحية للبنك سجلت انخفاضاً مقارنة مع نهاية عام 2018، إذ انخفض العائد على معدل حقوق المساهمين الخاص بمساهمي البنك (ROE) إلى نحو 4.8% مقارنة بنحو 7.3%. وانخفض مؤشر العائد على معدل رأس مال البنك (ROC) ليصل إلى نحو 17.8% قياساً بنحو 26.1%. وانخفض أيضاً، مؤشر العائد على معدل موجودات البنك (ROA) إلى نحو 0.6% قياساً بنحو 0.9%، وانخفضت كذلك ربحية السهم (EPS) إلى نحو 14 فلس مقارنة بنحو 26 فلس. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ ربحية السهم (P/E) نحو 18.3 مرة مقارنة مع 11.3 مرة، وتحقق ذلك نتيجة انخفاض ربحية السهم الواحد بنحو 46.2%، مقابل انخفاض أقل للسعر السوقي للسهم وبحدود 13.2%. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ القيمة الدفترية (P/B) نحو 0.7 مرة مقابل 0.8 مرة لعام 2018.

وأعلن البنك نية توزيع أرباح نقدية بنسبة 7% من القيمة الإسمية للسهم، أي ما يعادل 7 فلس لكل سهم. وهذا يعني أن السهم قد حقق عائداً نقدياً بلغت نسبته 2.7% على سعر الإقفال في نهاية ديسمبر 2019، والبالغ 256 فلساً كويتياً للسهم الواحد. وكانت التوزيعات النقدية قد بلغت 14% عن عام 2018، أي خفض البنك من مستوى توزيعاته.