المباني والوحدات العقارية – ديسمبر 2019

بلغ إجمالي عدد المباني في الكويت في نهاية ديسمبر 2019 -حسب الإصدار الأخير لدليل الهيئة العامة للمعلومات المدنية للمباني والوحدات- نحو 207.2 ألف مبنى، مقارنة بنحو 204.6  ألف مبنى في نهاية 2018، أي إن عدد المباني قد سجل معدل نمو بلغ نحو 1.2%، وهو أعلى من مستوى النمو السنوي المسجل في نهاية عام 2018 والذي بلغ نحو 1.1%، ويعتبر نمو عدد المباني في 2019 ثالث أدنى نسبة نمو في السنوات الثمان السابقة وكان أدنى معدل النمو قد بلغ نحو 0.7% في عام 2011 ومن ثم 1.1% في عام 2018 كما ذكرنا سابقا.

وتنقسم المباني إلى وحدات مختلفة بلغ عددها نحو 736.8 ألف وحدة، مقابل 723.1 ألف وحدة في نهاية عام 2018. وارتفع إجمالي عدد الوحدات بنحو 1.9%، مماثلاً لارتفاع النسبة في نهاية عام 2018. وبلغ معدل النمو المركب لعدد الوحدات خلال الفتـرة 

مـن عـام 2010 حتـى عام 2019 نحو 2.1%، في حين جاء المعدل المركب للنمو في عدد المباني للفترة ذاتها أدنى إذ بلغ نحو 1.5%، وهو ما يؤكد استمرارية تصغير مساحة الوحدات ضمن كل مبنى، أي أن التغير في نمط الطلب استمر على نفس المنوال. وتستخدم غالبية المباني في الكويت للسكن، إذ تصل نسبة المباني السكنية نحو 68.7% من إجمالي عدد المباني، تليها تلك المخصصة للسكن والعمل معاً، فتلك المخصصة للعمل فقط. 

وانخفضت نسبة المباني الخالية وفقاً لبيانات الهيئة العامة للمعلومات المدنية، إلى نحو 10.5%، وعددها نحو 21.8 ألف مبنى من إجمالي 207.2 ألف مبنى، مقارنة بنحو 22.2 ألف مبنى خال من إجمالي 204.6 ألف مبنى في نهاية عام 2018، أي ما نسبته 10.9%. ويعرض الجدول التالي لعدد المباني ونوع استخداماتها حسب المحافظات، كما في نهاية عام 2019.

وطبقاً لإحصائيات الهيئة العامة للمعلومات المدنية، تشكل الشقق غالبية عدد الوحدات إذ شملت ما نسبته 46.4% من الإجمالي، تلتها المنازل بنسبة 21.9%، ثم الدكاكين بنسبة 19%. وحافظ قطاع الدكاكين والشقق والمنازل على زيادة حصته بصورة منتظمة منذ عام 2010 وحتى نهاية عام 2019، في حين انخفضت نسبة الملاحـق. وبلغ معدل النمو المركب (2010-2019) للدكاكين نحو 2.6% والشقق نحو 2.5% والمنازل نحو 1.6% على التوالي، بينما انخفض معدل النمو المركب للملاحق بنحو 6.2%. وارتفعت نسبة الخالي من الوحدات وفقاً لتقديرات الهيئة العامة للمعلومات المدنية في عام 2019، فبلغت نحو 25.3% بعد أن كانت نحو 25% في نهاية عام 2018. ويظهر الرسم البياني التالي نسبة الخالي والمشغول خلال السنوات 2010-2019.