الأداء المجمع لقطاع البنوك لعام 2019

حقق قطاع البنوك (ويشمل 10 بنوك كويتية) خلال عام 2019 انخفاضاً في صافي أرباحه مقارنة بعام 2018، إذ بلغ صافي الأرباح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية نحو 980.7 مليون دينار كويتي، بانخفاض بلغ نحو 3.6 مليون دينار كويتي أو نحو 0.4% مقارنة بنحو 984.3 مليون دينار كويتي في عام 2018، وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع قيمة المخصصات والضرائب بالمطلق بقيمة أعلى من ارتفاع الربح التشغيلي لبعض البنوك، مما انعكس الأثر مباشرة على انخفاض قيمة إجمالي صافي أرباح البنوك المجمعة. ومن الجدير بالذكر، أن الارتفاع في مستوى المخصصات ليس شاملاً، فالأرقام تشير إلى أن 5 بنوك حققت انخفاضاً في مستوى المخصصات خلال الفترة، ولكن ارتفاع مخصصات 5 بنوك أخرى خفض من ارتفاع صافي الأرباح لتصبح الخلاصة انخفاض مستوى الأرباح لكل القطاع. بينما جاءت الأرباح الصافية مرتفعة بنحو 25.6% مقارنة مع أرباح عام 2017 البالغـة نحـو 780.5 مليون دينار كويتي. ويعرض الرسم البياني التالي حركة نتائج البنوك ما بين 2007-2019:

وانخفضت أرباح الربع الرابع من عام 2019 البالغة نحو 236 مليون دينار كويتي بنحو 15.7% مقارنة بأرباح الربع الرابع من عام 2018 والبالغة نحو 280 مليون دينار كويتي، وانخفضت بنحو 6% عن أرباح الربع الثالث من عام 2019، وانخفضت بنحو 4.8% عن أرباح الربع الثاني ومنخفضة كذلك بنحو 4% عن أرباح الربع الأول للعام ذاته.

واستمرت البنوك في تطبيق سياسة حجز المخصصات مقابل القروض غير المنتظمة، فبلغ إجمالي المخصصات التي إحتجزتها في عام 2019 نحو 677 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 646.7 مليون دينار كويتي في عام 2018، أي ارتفعت بنحو 4.7%.

وبلغت أرباح البنوك التقليدية وعددها خمسة بنوك نحو 578.3 مليون دينار كويتي، مثلت نحو 59% من إجمالي صافي أرباح البنوك العشرة ومنخفضة بنحو 6.1% مقارنة مع عام 2018، أي أن الشق التقليدي تأثر بعدم تحقيق “البنك التجاري الكويتي” لأي أرباح خاصة بمساهميه خلال عام 2019 نتيجة أخذ قيمة مخصصات ملحوظة خلال الفترة. بينما كان نصيب البنوك الإسلامية نحو 402.4 مليون دينار كويتي ومثلت نحو 41% من إجمالي صافي أرباح البنوك العشرة ومرتفعة بنحو 9.2% عن عام 2018، أي أن أداء الشق الإسلامي من البنوك خلال عام 2019 في تصاعد مخالفاً البنوك التقليدية.

وبلغ مضاعف السعر إلى الربحية (P/E) لقطاع البنوك العشرة نحو 19.5 ضعف مقارنة بنحو 14.6 ضعف لعام 2018. وانخفضت مؤشرات الربحية لقطاع البنوك مقارنة مع عام 2018، حيث انخفض العائد على إجمالي الموجودات إلى نحو 1.1% مقارنة بنحو 1.2%. وانخفض أيضاً، العائد على حقوق الملكية إلى نحو 8.6% مقارنة بنحو 9.6%. وبلغ إجمالي التوزيعات النقدية للبنوك العشرة نحو 499.5 مليون دينار كويتي مقارنة مع 514.2 مليون دينار كويتي، أي أنها انخفضت بنحو 2.9%.

وعند المقارنة ما بين أداء البنوك العشرة، استمر “بنك الكويت الوطني” في تحقيق أعلى مساهمة في أرباح البنوك العشرة ببلوغها نحو 401.3 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 60 فلساً كويتياً)، أو نحو 40.9% من صافي أرباحها ومرتفعة بنحو 8.2% بالمقارنة مع عام 2018. وحقق “بيت التمويل الكويتي” ثاني أعلى مستوى أرباح بنحو 251 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 36.45 فلساً) أو نحو 25.6% من صافي أرباح  البنوك العشرة، وبنسبة نمو 10.4% بالمقارنة مع عام 2018. وبذلك، استحوذ بنكان (الوطني وبيتك) على 66.5% من إجمالي أرباح البنوك العشرة. بينما كان “بنك وربة” الأقل مساهمة في رصيد الأرباح والأعلى نمواً في مستوى الربحية، حيث بلغ نصيبه نحو 16.5 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 12.7 مليون دينار كويتي في عام 2018 وبنسبة نمو بلغت نحو 29.8%. ولم يحقق “البنك التجاري الكويتي” أي أرباح خاصة لمساهميه خلال عام 2019 كما ذكرنا مسجلاً أعلى نسبة هبوط، يأتي بعده “البنك الأهلي الكويتي” الذي هبطت أرباحه بنحو 31.9% عندما بلغت نحو 28.7 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 42.1 مليون دينار كويتي لعام 2018.