أهم الملكيات العامة في “بورصة الكويت” 2019

كان أداء بورصة الكويت في عام 2019 متفوق على مستوى الإقليم، ومتقدم على مستوى بورصات العالم، ونشر “مركز الجمان” تفاصيل ملكيات معلنة لعدد من المؤسسات العامة، وقمنا بإحتساب أثر الأداء الإيجابي للبورصة على محافظ أهم أربع من المؤسسات العامة في حدود المعلن عن ملكياتها، وارتفاعات القيمة تحكمها حركة الأسعار وحركة نسبة الملكية. 

وأكبر قيمة للملكيات المعلنة كان لـ “الهيئة العامة للإستثمار” التي ظلت ملكياتها في ثمان شركات مدرجة شبه ثابتة ما بين نهاية عام 2018 ونهاية عام 2019، وارتفعت قيمة ملكياتها في تلك الشركات من نحو 1,675 مليون دينار كويتي، إلى نحو 2,260 مليون دينار كويتي مع إقفالات نهاية عام 2019، أي حققت نمواً في قيمة إستثماراتها بنسبة 34.9% وبحدود 585 مليون دينار كويتي. ساهم سهم “بيتك” بنحو 429 مليون دينار كويتي من الارتفاع في تلك القيمة، وساهمت شركة “زين” بنحو 151 مليون دينار كويتي من ارتفاع تلك القيمة، وساهم “بنك وربة” بنحو 25 مليون دينار كويتي من ارتفاع القيمة، بينما ساهمت ثلاث شركات من أصل الثمان بخسائر في القيمة بنحو 30 مليون دينار كويتي. وكانت للهيئة مساهمة في “بنك الخليج” بنحو 18.94%، باعت نحو 16.08% في مزاد خلال العام وحققت ربحاً بحدود 30 مليون دينار كويتي ويمثل الفارق ما بين سعر سهم الخليج في محفظتها في 31/12/2018 وسعر البيع في شهر يوليو خلال عام 2019 والبالغ 312 فلساً للسهم.

ولم تكن مساهمة “المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية” في قيمة إستثماراتها في البورصة الكويتية بعيدة عن حجم مساهمة “الهيئة العامة للإستثمار”، ولكــن إنتشارهــا أوســع وشمــل 31 شركــة لهــا فيهـا مساهمات معلنة. وكانت قيمة إستثمارات المؤسسة في نهاية عام 2018 بحدود 1,494 مليون دينار كويتي، وحققت ارتفاع في القيمة الدفترية بنسبة 37.5%، وبلغت قيمة إستثماراتها في نهاية عام 2019 نحو 2,055 مليون دينار كويتي مرتفعة بنحو 561 مليون دينار كويتي. وفي خلاصة، ارتفعت أسعار 16 شركة ضمن محفظتها، بينما انخفضت أسعار 11 شركة، إضافة إلى دخول إستثمار معلن في 4 شركات جديدة خلال عام 2019. أكبر ارتفاع في القيمة ضمن محفظتها حققه “البنك الأهلي المتحد – البحرين” وكان بحدود 227 مليون دينار كويتي، تلاه “بيتك” بارتفاع بحدود 110 مليون دينار كويتي، ثم “البنك الوطني” بنحو 99 مليون دينار كويتي. 

ثالث المساهمات المؤثرة للمؤسسات العامة كانت “للهيئة العامة لشئون القصر”، وبلغت قيمة مساهماتها المعلنة في ثلاث شركات في نهاية عام 2018 نحو 422 مليون دينار كويتي، وبلغت مع نهاية عام 2019 نحو 604 مليون دينار كويتي بمكاسب بحدود 43.1%. وبينما خسرت شركتان صغيرتان نحو 5 مليون دينار كويتي من قيمتيهما، حقق الإستثمار في “بيتك” ارتفاعاً في القيمة الدفترية بنحو 187 مليون دينار كويتي أو بنسبة 46%. 

رابع المساهمات لـ “الأمانة العامة للأوقاف”، ولديها مساهمتان معلنتان فقط، واحدة منهما رئيسية، وبلغت قيمة إستثماريها في نهاية عام 2018 نحو 288 مليون دينار كويتي، وبلغت في نهاية عام 2019 نحو 420 مليون دينار كويتي محققةً ارتفاعاً نسبياً بحدود 46% وارتفاعاً في القيمة الرأسمالية بحدود 132 مليون دينار كويتي، ضمنها نحو 130 مليون دينار كويتي مصدرها “بيت التمويل الكويتي”. ذلك يعني أن إجمالي الارتفاع في قيمة إستثمارات الجهات الأربع في أسهم الشركات المدرجة في “بورصة الكويت” بلغ نحو 1,460 مليون دينار كويتي، ونحو 91% من ذلك الارتفاع في القيمة مصـدره أربـع شركـات، هـي “بيتـك” و”الأهلـي المتحد – البحرين” و”زين” و”الوطني”.