نتائج بنك الكويت الوطني – 30 سبتمبر 2019

أعلن بنك الكويت الوطني نتائج أعماله للشهور التسع الأولى من عام 2019، ‏وأشارت هذه النتائج إلى أن صافي أرباح البنك (بعد خصم الضرائب) قد بلغ نحو 320 مليون دينار كويتي، بارتفاع مقداره 30.4 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 10.5%، مقارنة بنحو 289.6 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من عام 2018. وتحقق ذلك نتيجة انخفاض إجمالي المخصصات بنحو 40.8 مليون دينار كويتي أو بنسبة 28%، على الرغم من ارتفاع صافي الإيرادات التشغيلية بقيمة أقل من ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية. وعليه، انخفض الربح التشغيلي للبنك بنحو 8.7 مليون دينار كويتي أو بنحو 1.9%، ليبلغ نحو 451 مليون دينار كويتي مقارنة مع 459.7 مليون دينار كويتي. وحقق البنك صافيربح خاص بالمساهمين بلغ نحو 302.2 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 272.4 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من العام السابق، أي بارتفاع بلغ نحو 29.8 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 10.9% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

وارتفع صافي إيرادات التشغيل بنحو 11 مليون دينار كويتي أي نحو 1.7%، حين بلغ نحو 627.8 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 661.8 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من العام السابق. وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بند صافي إيرادات الفوائد (في شقيه التقليدي والإسلامي) إلى نحو 517 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 515 مليون دينار كويتي، أي بارتفاع بلغ نحو 2 مليون دينار كويتي أو بنسبة 0.4%. وارتفعت إيرادات الفوائد للبنك (باستثناء الإيرادات من التمويل الإسلامي) بنحو 83.1 مليون دينار كويتي وارتفعت معها مصروفات الفوائد (باستثناء تكاليف المرابحة) بنحو 79.2 مليون دينار كويتي، وعليه ارتفع صافي إيرادات الفوائد بنحو 3.9 مليون دينار كويتي، بينما حقق البنك صافي إيرادات من التمويل الإسلامي بنحو 91.1 مليون دينار كويتي مقارنة مع نحو 93.1 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من العام السابق. في حين ارتفع بند صافي أتعاب وعمولات بنحو 2.4 مليون دينار كويتي، ليصل إلى 116.8 مليون دينار كويتي مقارنة مع 114.4 مليون دينار كويتي. وكذلك ارتفع بند صافي إيرادات الاستثمارات بنحو 5.5 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 6.9 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 1.4 مليون دينار كويتي.

من جهة أخرى، ارتفعت المصروفات التشغيلية للبنك بقيمة أعلى من ارتفاع صافي الإيرادات التشغيلية، وبنحو 19.7 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 9.8%، وصولاً إلى نحو 221.8 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 202.1 مليون دينار كويتي في سبتمبر 2018، وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بنود المصروفات التشغيلية جميعها. ووفقاً لتقديرات الشال، بافتراض استثناء تأثير تجميع نتائج بنك بوبيان على المصروفات التشغيلية، كانت الزيادة في المصروفات التشغيلية من نحو 160.5 مليون دينار كويتي إلى نحو 177.6 مليون دينار كويتي أي بنسبة ارتفاع بلغت نحو 10.6%. وبلغ إجمالي المخصصات نحو 104.6 مليون دينار كويتي، منخفضاً بنحو 40.8 مليون دينار كويتي أي بنسبة 28% كما أسلفنا، مقارنة مع نحو 145.4 مليون دينار كويتي. 

وتشير البيانات المالية للبنك إلى أن إجمالي الموجودات سجل ارتفاعاً بلغ نحو 1.481 مليار دينار كويتي أي ما نسبته 5.4%، ليصل إلى نحو 28.909 مليار دينار كويتي مقارنة مع 27.428 مليار دينار كويتي بنهاية 2018، وارتفع بنحو 1.784 مليار دينار كويتي أي بنسبة نمو بلغت 6.6% عند المقارنة بما كان عليه ذلك الإجمالي في نهاية سبتمبر 2018، وإذا استثنينا تأثير تجميع بنك بوبيان تصبح نسبة النمو نحو 4.4%. وحققت محفظة قروض وسلف شاملاً التمويل الإسلامي للعملاء والتي تشكل أكبر مساهمة في موجودات البنك، ارتفاعاً بلغت نسبته 5.5% وقيمته 855.9 مليون دينار كويتي ليصل بإجمالي المحفظة إلى نحو 16.359 مليار دينار كويتي (56.6% من إجمالي الموجودات) مقابل 15.503 مليار دينار كويتي (56.5% من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2018. وارتفعت بنحو 952.2 مليون دينار كويتي أي بنسبة نمو بلغت نحو 6.2%، عند المقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018 عندما بلغ إجمالي المحفظة آنذاك نحو 15.407 مليار دينار كويتي (56.8% من إجمالي الموجودات). وإذا استثنينا تأثير تجميع بنك بوبيان في شق التمويل الإسلامي، قد تبلغ نسبة النمو نحو 4.2%. 

وتشير الأرقام إلى أن مطلوبات البنك (من غير احتساب حقوق الملكية) قد سجلت ارتفاعاً بلغت قيمته 1.266 مليار دينار كويتي أي ما نسبته 5.3%، لتصل إلى نحو 24.993 مليار دينار كويتي مقارنة بنهاية 2018، وحققت ارتفاعاً بنحو 1.507 مليار دينار كويتي أي نسبة نمو بلغت 6.4% عند المقارنة بما كان عليه ذلك الإجمالي في الفترة نفسها من العام الفائت، وإذا استثنينا تأثير تجميع بنك بوبيان تبلغ نسبة النمو نحو 4.6%. وبلغت نسبة إجمالي المطلوبات إلى إجمالي الموجودات نحو 86.5%، مقارنة مع نحو 86.6% في الفترة نفسها من العام الفائت. 

وتشير نتائج تحليل البيانات المالية المحسوبة على أساس سنوي، إلى أن جميع مؤشرات الربحية للبنك قد سجلت ارتفاعاً مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018. إذ ارتفع مؤشر العائد على معدل الموجودات ‏‏(‏ROA‏) إلى نحو 1.51% مقابل 1.45%، وارتفع مؤشر العائد على معدل حقوق المساهمين الخاص بمساهمي البنك (‏ROE‏) ليصل إلى نحو 12.4%، بعد أن كان عند 11.8%. وارتفع أيضاً، مؤشر العائد على معدل رأس مال (ROC) ليصل إلى نحو 67%، قياساً بنحو 63.7%. وتحسنت ربحية السهم الواحد (‏EPS‏) حين بلغت نحو 46 فلساً، مقارنة بمستوى الربحية المحققة في نهاية الفترة المماثلة من عام 2018 والبالغة 41 فلساً. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ ربحية السهم الواحد (P/E) نحو 15.4 ضعف مقارنة بنحو 15.2 ضعف، وذلك بسبب ارتفاع ربحية السهم بنسبة أقل من ارتفاع سعر السهم السوقي. وبلغ مؤشر ‏مضاعف السعر/ القيمة الدفترية (‏P/B‏) نحو 1.6 مرة، مقارنة بنحو 1.4 مرة.