نتائج بنك الخليج – النصف الأول 2019

أعلن بنك الخليج نتائج أعماله للنصف الأول من العام الحالي، والتي تشير إلى أن البنك حقق أرباحاً (بعد خصم الضرائب) بلغت نحو 23.98 مليون دينار كويتي، منخفضة بنحو 2.84 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 10.6%، مقارنة بنحو 26.81 مليون دينار كويتي للفترة نفسها من عام 2018. ويعود الانخفاض في ربحية البنك إلى انخفاض إجمالي الإيرادات التشغيلية مقابل ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية. وعليه، انخفض الربح التشغيلي للبنك بنحو 9.41 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى نحو 55.65 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 65.07 مليون دينار كويتي. وجاء هذا الانخفاض في ربحية البنك بالرغم من انخفاض مجمل المخصصات بنحو 6.44 مليون دينار كويتي.

وفي التفاصيل، بلغت جملة الإيرادات التشغيلية نحو 95.58 مليون دينار كويتي، منخفضة بنحو 1.52 مليون دينار كويتي أو بنحو 1.6% مقارنة بنحو 97.10 مليون دينار كويتي. وتحقق ذلك نتيجة انخفاض بند صافي إيرادات الفوائد بنحو 2.38 مليون دينار كويتي أو بنحو 3.1%، وصولاً إلى نحو 74.49 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 76.87 مليون دينار كويتي، بينما ارتفع بند إيرادات أخرى بنحو 1.63 مليون دينار كويتي ليصل إلى نحو 2.04 مليون دينار كويتي، مقارنة بنحو 414 ألف دينار كويتي في العام الفائت.

وارتفعت جملة المصروفات التشغيلية للبنك بنحو 7.90 مليون دينار كويتي أو نحو 24.6%، لتصل إلى نحو 39.93 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 32.03 مليون دينار كويتي في النصف الأول من عام 2018، وذلك نتيجة ارتفاع جميع بنود المصروفات التشغيلية، بإستثناء بند تكاليف إشغال الذي انخفض بنحو 865 ألف دينار كويتي. وبلغت نسبة إجمالي المصروفات التشغيلية إلى إجمالي الإيرادات التشغيلية نحو 41.8%، مقارنة بنحو 33% للفترة ذاتها من العام الفائت. وانخفضت جملة المخصصات بنحو 6.44 مليون دينار كويتي أي بنسبة انخفاض بلغت نحو 17.4% كما أسلفنا، لتصل إلى نحو 30.55 مليون دينار كويتي مقارنة بنحو 36.99 مليون دينار كويتي. وبذلك انخفض هامش صافي ربح البنك إلى 25.1% من إجمالي الإيرادات التشغيلية، مقارنة بنحو 27.6% للنصف الأول من العام الفائت. 

وتظهر البيانات المالية أن إجمالي موجودات البنك قد انخفض بما قيمته 5.5 مليون دينار كويتي أي ما نسبته نحو 0.1%، ليصل إلى نحو 6.011 مليار دينار كويتي مقارنة بنحو 6.016 مليار دينار كويتي في نهاية عام 2018. بينما ارتفع الإجمالي بنحو 169.7 مليون دينار كويتي وبنسبة بلغت نحو 2.9%، عند مقارنته بما كان عليه في الفترة نفسها من عام 2018 حين بلغ نحو 5.841 مليار دينار كويتي. وانخفض بند أذونات وسندات خزينة بنحو 69.2 مليون دينار كويتي أو ما نسبته 17.5%، وصولاً إلى نحو 326.5 مليون دينار كويتي (5.4% من إجمالي الموجودات) مقابل 395.7 مليون دينار كويتي (6.6% من إجمالي الموجودات)، وانخفض بنحو 154.2 مليون دينار كويتي أو نحو 32.1%، مقارنة مع نحو 480.7 مليون دينار كويتي (8.2% من إجمالي الموجودات) خلال النصف الأول من عام 2018. بينما ارتفع بند قروض وسلف إلى العملاء بنحو 0.1% أي ما قيمته 5.3 مليون دينار كويتي، ليصل إلى نحو 3.955 مليار دينار كويتي (65.8% من إجمالي الموجودات) مقابل 3.950 مليار دينار كويتي (65.7% من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2018، وارتفع بنحو 76.5 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 2% عند المقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، حيث بلغ آنذاك ما قيمته 3.879 مليار دينار كويتي (66.4% من إجمالي الموجودات). وبلغت نسبة إجمالي القروض وسلف للعملاء إلى إجمالي الودائع والأرصدة الأخرى نحو 76.8% مقارنة بنحو 77%.

وتشير الأرقام إلى أن مطلوبات البنك (من غير احتساب حقوق الملكية) قد سجلت انخفاضاً بلغت قيمته 1.7 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 0.03% لتصل إلى نحو 5.386 مليار دينار كويتي مقارنة بنهاية عام 2018، حيث بلغت حينها نحو 5.388 مليار دينار كويتي. بينما ارتفعت بنحو 144.5 مليون دينار كويتي أي بنسبة نمو بلغت 2.8% عند المقارنة بما كان عليه ذلك الإجمالي في نهاية النصف الأول من العام الفائت. وبلغت نسبة إجمالي المطلوبات إلى إجمالي الموجودات نحو 89.6%، مقارنة بنحو 89.7%. 

وتشير نتائج تحليل البيانات المالية المحسوبة على أساس سنوي، إلى أن كل مؤشرات الربحية للبنك انخفضت مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2018. إذ انخفض مؤشر العائد على معدل الموجودات ‏‏(‏ROA‏) ليصل إلى نحو 0.8% مقابل 0.9%، وانخفض مؤشر العائد على معدل رأس المال (‏ROC‏) ليصل إلى نحو 15.7% قياساً بنحو 17.6%. وانخفض أيضاً، مؤشر العائد على معدل حقوق المساهمين (‏ROE‏) ليصل إلى 7.6% بعد أن كان عند 9.1%. وانخفضت ربحية السهم (EPS) إلى نحو 8 فلوس مقارنة بنحو 9 فلوس. وبلغ مؤشر مضاعف السعر/ ربحية السهم الواحد (P/E) نحو 18.9 ضعف مقارنة بنحو 13.2 ضعف، نتيجة انخفاض ربحية السهم الواحد (EPS) بنحو 11.1%، مقابل ارتفاع السعر السوقي للسهم وبنحو 27.8%. وبلغ مؤشر ‏مضاعف السعر/ القيمة الدفترية (‏P/B‏) نحو 1.5 مرة، مقارنة بنحو 1.2 مرة، للفترة نفسها من العام السابق.