تقرير المتابعة الشهري للإدارة المالية للدولة – مارس 2019

تشير وزارة المالية في تقرير المتابعة الشهري للإدارة المالية للدولة لغاية نهاية السنة المالية والمنتهية في شهر مارس 2019 والمنشور على موقعها الإلكتروني، إلى أن جملة الإيرادات المحصلة حتى نهاية السنة المالية 2018/2019 قد بلغت نحو 20.559 مليار دينار كويتي، أو أعلى بما نسبته 36.2% عن جملة الإيرادات المقدرة للسنة المالية بكاملها والبالغة نحو 15.089 مليار دينار كويتي. 

وفي التفاصيل، بلغت الإيرادات النفطية الفعلية حتى 31/03/2019، نحو 18.428 مليار دينار كويتي أو أعلى بما نسبته 38.4% عن إيرادات النفط والغاز المقدرة للسنة المالية بكاملها والبالغة نحو 13.317 مليار دينار كويتي، وبما نسبته نحو 89.6% من جملة الإيرادات المحصلة. وقد بلغ معدل سعر برميل النفط الكويتي نحو 68.5 دولار أمريكي للسنة المالية 2018/2019. وتم تحصيل ما قيمته نحو 2.130 مليار دينار كويتي إيرادات غير نفطية خلال الفترة نفسها وبمعدل شهري بلغ نحو 177.513 مليون دينار كويتي، بينما كان المقدر في الموازنة للسنة المالية بكاملها نحو 1.772 مليار دينار كويتي، أي أن المحقق أعلى للسنة المالية بكاملها بنحو 358.6 مليون دينار كويتي عن ذلك المقدر، وهو أمر طيب رغم انخفاض أهميته النسبية.

وكانت اعتمادات المصروفات للسنة المالية 2018/2019 قد قـدرت بنحـو 21.5 مليار دينار كويتي، ولكن تم زيادتها إلى نحو 22.773 مليار دينار كويتي، أي بارتفاع بلغ 14.4% عن مستوى اعتمادات المصروفات للسنة المالية 2017/2018 البالغة نحو 19.9 مليار دينار كويتي. وصرف فعلياً -طبقاً للنشرة- حتى 31/03/2019 نحو 21.849 مليار دينار كويتي، وبلغ المعدل الشهري للمصروفات نحو 1.821 مليار دينار كويتي. وتذهب النشرة إلى خلاصة مؤداها أن الموازنة في نهاية الشهر الثاني عشر من السنة المالية 2018/2019، قد حققت عجزاً بلغ نحو 1.290 مليار دينار كويتي قبل خصم الـ 10% من الإيرادات لصالح إحتياطي الأجيال القادمة، ونحو 3.346 مليار دينار كويتي بعد خصم إحتياطي الأجيال القادمة، وهو ما يتسق مع ما ورد في الإيجاز الصحفي لوزير المالية حول الحساب الختامي للسنة المالية 2018/2019.